شباب فري



 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 لَهْفَةٌ ....تَمُرُّ بِلَهْفَتِي مَرَّ الْغَرِيْبِ ...وَتَمْضِي مِثْلَ أَطْيَافِ الْمَغِيْبِ...عَجُولًا في خُطَاكَ كَأَنَّ جُرْحًا

اذهب الى الأسفل 

مارأيكم في الشعر .. ؟ بصراحة
هل وجتم الشعر ممتع ..؟
100%
 100% [ 1 ]
مارأيكم لو عرفتوا انا هدا الشعر لشاعر ليبي ..؟
0%
 0% [ 0 ]
مجموع عدد الأصوات : 1
 

كاتب الموضوعرسالة
دموع الورد



انثى عدد الرسائل : 12
العمر : 31
الانذارات :
0 / 1000 / 100

السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 11/02/2009

مُساهمةموضوع: لَهْفَةٌ ....تَمُرُّ بِلَهْفَتِي مَرَّ الْغَرِيْبِ ...وَتَمْضِي مِثْلَ أَطْيَافِ الْمَغِيْبِ...عَجُولًا في خُطَاكَ كَأَنَّ جُرْحًا   الخميس فبراير 12, 2009 8:47 am



لَهْفَةٌ .... Smile


تَمُرُّ بِلَهْفَتِي مَرَّ الْغَرِيْبِ
وَتَمْضِي مِثْلَ أَطْيَافِ الْمَغِيْبِ
عَجُولًا في خُطَاكَ كَأَنَّ جُرْحًا
سَرَى في الرُّوْحِ ، في قلبِي السَلِيْبِ
كَأَنَّ الشَّوْقَ في مَسْرَاكَ ليْل ٌ
تَهَاطَلَ فيَّ من حُجُبِ الْمَغِيْبِ
تَمُدُّ خُطَاكَ فِيْ دَرْبِ التَّخَفِّي
تُشِيْحُ بِخَافِقٍ لَهِفٍ رَغُوْبِ
تُسَارِقُ خُطْوَةً عَجْلَى وتمضي
غَرِيْبَ الرُّوْحِ في دَرْبٍ جَدِيْبِ
تَمُرُّ مُكَابِرًا دُوْنَ الْتِفَاتٍ
كَأَنَّكَ لَمْ تَكُنْ يَوْمًا حَبِيْبِي
فَلا اسْتَرْعَاكَ لَهْفِي أَوْ جُنُوْنِيْ
وَلا رَاقَتْكَ بِالنَّجْوَى دُرُوْبِي
وَلا شَفَّتْكَ أحلامي العذارى
يُرِيْقُ بَرِيْقَهَا شَبَحُ الغيوبِ
ولا استبقاكَ مَا رَتَّلْتُ وَجْدًا
وَلا دَمْعِي وَلا حُمَّى نَحِيْبِي
وَلا هَمَّتْكَ في عَيْنِيْ دُمُوْعٌ
وَلا أَغْرَاكَ بِيْ لَهَفُ الْحَبِيْبِ
تَمُرُّ مُكَابِرًا والشوقُ شوكٌ
نما في الروحِ بالبينِ الْعَصِيْبِ
وَفِي عَيْنِيْكَ مِنْ نَجْوَايَ حُلْمٌ
وَفِي جَفْنِيْكَ تَهْوِيْمُ الْمُرِيبِ
مُحَيَّاكَ ابْتِسَامٌ من شُمُوْسِي
على كَفَّيْكَ من عِطْرِي وَطِيْبِي
وَبَيْنَ يَدِيْكَ تَحْتَضِرُ الأَمَانِي
تَمُوْتُ عَلَى شَفَا أَمَلٍ كَذُوْبِ
وَتَعْبُرُ مُعْرِضًا مِنْ غَيْرِ عُذْرٍ
فَتُسْلِمُنِي يَدِيْ شَكٍّ رَهِيْبِ
وَتَمْضِي صَامِتًا دَوْنَ اهْتِمَامٍ
وَرَجْعُ خُطَاكَ يَسْتَقْوِي وَجِيْبِيْ
فَأَحْلامِي الَّتي اِغْتِيْلَتْ جَفَاءً
هَمَتْ كَالْوَهْمِ فِي دَمْعِي السَّكِيْبِ
تَهَاوَتْ مِنْ ذُرَا وَهْمِي هَشِيْمًا
وَغَارَتْ فِيْ دُجَى صَمْتٍ مُرِيْبِ
أُرَاقِبُهَا تَمُوْتُ أَمَامَ عَيْنِي
أُشَيِّعُهَا إِلَى الْعَدَمِ الرَّهِيْبِ
وَأَحْلُمُ أَنْ تَعُوْدَ حَبِيْبَ عُمْرٍ
تُعِيْدُ نَضَارَةََ الْعُمْرِ الْجَدِيْبِ
تَمُرُّ بِلْهَفَتِيْ غَيْمًا وَبَرْقًا
وَتَهْمِيْ فَوْقَهَا أَمْطَارَ طِيْبِ
فَيَزْهِرُ فِي الْفُؤَادِ رَبِيْعُ حُبٍّ
تُسَاقِي صَبْوَتِي ، تُطْفِي لَهِيْبِي
study king I love you Like a Star @ heaven bounce bounce
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عاشقة.القمر
مشرفة الصيدلة
avatar

انثى عدد الرسائل : 46
الانذارات :
0 / 1000 / 100

السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 04/02/2009

مُساهمةموضوع: رد: لَهْفَةٌ ....تَمُرُّ بِلَهْفَتِي مَرَّ الْغَرِيْبِ ...وَتَمْضِي مِثْلَ أَطْيَافِ الْمَغِيْبِ...عَجُولًا في خُطَاكَ كَأَنَّ جُرْحًا   الخميس فبراير 12, 2009 10:10 am

مشكورة دموع الورد على مساهمتك
وبانتظار جديدك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
لَهْفَةٌ ....تَمُرُّ بِلَهْفَتِي مَرَّ الْغَرِيْبِ ...وَتَمْضِي مِثْلَ أَطْيَافِ الْمَغِيْبِ...عَجُولًا في خُطَاكَ كَأَنَّ جُرْحًا
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شباب فري :: القسم الأدبــي :: أشعار ونثر وخواطر-
انتقل الى: