شباب فري



 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصة واقع مرير

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
طيور المهاجرة



ذكر عدد الرسائل : 7
العمر : 28
الانذارات :
0 / 1000 / 100

السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 19/02/2009

مُساهمةموضوع: قصة واقع مرير   الأحد مارس 01, 2009 11:17 am

الســـــلام عليكمـــ ورحمــــة الله وبــركاتـــه..


أعـــــزائي حكايتي هي قصة لفتاة في ريعان الشباب ..فتاة تخرجت وهي تطمح للمستقبل..

سأفعل .. وسأقوم بي....دون معرفة منها بالذي سيأتي فيقتلع هذه الاحلام من جذورها..

قبل حتفها ويوم وفاتها بيوم ..إحتفلت الضحية مع صديقاتها بعيد مولد إحداهما متمنية لها السعادة ودوام الصحة ..مرح ..لهو.. أحلام وردية بفارس الاحلام يأتي على جواده الابيض ليخطفهم ..

خرجت مع أمها للمشفى وهي كلها حياة ..راكظة مودعة العائلة مودعة وواعدة أختها برجوعها المبكر ليعدوا ويشربو قهوتهم المعتادة...لا تعلم أنها ستخرج فلا تعود له ثانية ..

حملت أحلامها أمالها ..مستقبلها ..كل ما تملك معها متجهة لحتفها..

ذهبت لزيارة عابرة للمسشفى لتعرضها للبرد ..وهكذا إنتهت القصة.. فبعد ذهابها.أقفلت الابواب ..سألت عن دكتور فقالو لا يوجد أحد هنا الان...
إنتظرت في غرفة إلى أن أتاها من يوقف هذا الانتظار وكانت الساعة الخامسة حينها ..ممرضة لا تملك من الخبرة إلا القليل... قامت بإعطائها حقنة لتنهي حياتها ..كانت تحتضر والام لا تدري ما تعمل .نادت أنجدوني إني افقد إبنتي ... ..نعم فقد وضعوا لها حقنة تنهي حياتها ..وضعوا لها حقنة أنهت تاريخ ولادتها

فما هي إلا ثوان حتى كان كم هائل من الدكاترة محيطين بها ..فتسائلت الوالدة أين كان هذا الكم منذ لحظات ..أما قالو أنه لا يوجد أحد..لتخرج من تسؤلاتها وهم يأخدون إبنتها للعناية بسرعة( مع العلم بأن الدكاترة كانوا على دراية بأن الفتاة قد إنتقلت إلى رحمة الله) وهي تقول ماذا هناك ..ماذا يحدث..إنتظرت وهي على نار .ولا أحد يأتي فيخبرها ما الجديد..والفتاة ملقاة على فراش في العناية مكشوفة لمن هب وذب..وروحها بين يدي الخالق..وأمها لا تعلم بشيء..إلى أن أتصلت بزوجها لينجدها ليأتي ليعرف ماذا يحدث ..

ما هي إلا لحظات وكان الاب واقفاً امامها فدخل ليسأل وخرج ليقول لزوجته هيا لنذهب فإبنتنا ستقضي ليلتها هنا فلندهب لنحضر بعض الغيارات.قالها وقلبه يعتصر ألأم لخبر وفاة إبنته ..

في البيت بدأ الناس تتوافد من جيران وعائلة دون البوح بأي شيء والوحيد الذي كان غائب عن هذه المأساة هو الام وأخواتها..حضروا الخيمة ..فتح الاب القرآن ..الام أحست الموضوع فصرخت لتقول أين إبنتي وما الذي يحدث ..
والكل إبنتك بخير فلا تقلقي ..هي مجرد ليلة للإطمئنان عليها لا أكثر ..

إلى أن دقت الساعة العاشرة ليلاً ليعلنوا الخبر..لتنهار الام والاخوات ..

في نفس الليلة كانت هناك وفاة لإمراة كبيرة في العمر كانت في فرح أحد الجيران وسبب الوفاة كان سرطاناً في الدم ..ولم يعطوها لأهلها وقالوا لهم أن يأتوا فيكفنوها هنا لأنها تعرضت لنزيف ..فلا يمكن نقلها من المشفى.
بعد مرور بعض الوقت جاءت عائلة المرأة ليكفنوها وقاموا بإحضار إمراة لتكفينها فقاموا بإخبارهم بأن تكفين الميت سر وأن إبنتهم تعرضت لبعض التغيير ..وسنعرف لما لاحقاً

بعد دخولهم تفاجئت إحدى قريبات المتوفية بإنهم وضعو لهم فتاة على الفراش وبجانبها إسم (المرأة الكبيرة)..وهذا يكشف لنا ماكانو يضمرون .وهو جريمة مع سبق الاصرار .قامت بإخبار المرأة التي ستقوم بالتكفين فقالت لها فلننهي تكفينها فهو أجر ثم نذهب لنستطلع الوضع ..

بعد الانتهاء من عملية الكفن ..بدأوا بفتح أبواب الثلاجة إلى أن وجدوا المرأة الكبيرة
خرجوا ليكشفوا هذا العمل الشنيع ...

طبعاً هم قاموا بهذا التبديل لأن هناك طبيب شرعي واحد في المنطقة .وما إن يأتي حتى تكون الضحية مدفونة ليندفن معها هذا السر وهذه الجريمة..


الوالد بدأ بتحضيرات فذهب لإحضار الكفن ..ولكن يالا مشيئة الاقدار فالبائع كان في رحلة .ربما هي عمل من الله ليبين ويكشف هذه الجريمة..

ذهب الخال وزوج الاخت ليحضروا إبنتهم ..زوج الاخت كان كيميائي فلاحظ تغير لون بشرة الضحية مما يعني أن وفاتها كانت غير طبيعية فلم يرغب في أخد الفتاة ..وجاء للأب راكظاً ليعلمه ما إكتشفه ..

وكان لهم قريب محامي ..إستدعوه ليحكوا له ما حدث ..وما إكتشفوا .


في هذه الاثناء توجه أحد أفراد عائلة هذه المرأة الكبيرة لعائلة الضحية (الفتاة)ليخبروهم ماحدث عند ذهابهم ليكفنوا ( المرأة الكبيرة) وليكشفوا هذه الجريمة ..

بعد 3 أيام جاء الطبيب الشرعي وعند الدخول للكشف على الضحية ( الفتاة) .وجدوا انهم وضعوا لها جروح وشريط لاصق ليقولوا أن الام قامت بحجم الفتاة قبل أ تأتي بها للمشفى.

ولكن الصدمة كانت عند تقرير الطبيب الشرعي ليجزم بأن الضحية لم تعاني من أي مرض وأن سبب الوفاة كان نتيجة سببه الحقنة والتي تسبب لها بتجلط الرئة مما قطع التنفس على المريضة فى وقت قصير..
وعلاجه كان هو مجرد تزويدها فوراً بالاوكسجين ..ولكن طبعاً لم يقوموا بهذا الإجراء مما تسبب بوفاتها.

وعند المسائلة لم يتحملو حتى المسؤولية بل إستمروا بالمراوغة

نعم بخلق الاكاديب ..بإلصاق التهم بها بأنها كانت ملازمة المشفى مند اسبوعين فأكثر وأنها مريضة بالسرطان ..وانها انتحرت ..كعادة الناس في مجتمعنا ..خلق القصص ونسج الاكاذيب..

وإلى الأن مازالت ملفات القضية مفتوحة تحت يد السلطات المسؤولة ..

وها هنا أعزائي إنتهت قصة تلك الفتاة البريئة الطاهرة..المليئة بالاحلام ..أنهوا طموحها دمروا كل شيء والسبب أن ارواح الناس لا قيمة لها ..وبسبب هذا الجهل كانت الفتاة ضحية لهم..

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
crazy



عدد الرسائل : 7
الانذارات :
0 / 1000 / 100

السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 19/02/2009

مُساهمةموضوع: رد: قصة واقع مرير   الجمعة مارس 06, 2009 9:32 am

لاحول ولا قوة الا بالله العلى العظيم
شكرا لك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حمّادى



ذكر عدد الرسائل : 18
العمر : 29
الانذارات :
0 / 1000 / 100

السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 06/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: قصة واقع مرير   الجمعة مارس 06, 2009 4:32 pm

حسبي الله ونعمة الوكيل
شكرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصة واقع مرير
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شباب فري :: الأقســام العـامة :: منتدى اجتماعيات-
انتقل الى: